سياسة و اقتصاد

عبدالله الأزهري يكشف كيفية الخروج من الحزن والهم

عبدالله الأزهري يكشف كيفية الخروج من الحزن والهم

كتبت هدي العيسوي
كشف الشيخ عبدالله الأزهري أحد علماء الأزهر الشريف كيفية الخروج من الهم والحزن.

حيث أكد الشيخ عبدالله الأزهري أن القرآن نزل للإنسان حتى يخرجه من الاكتئاب وضيق النفس، ثم يوصله للاطمئنان والسكينة والراحة النفسية، وقال أيضا أن الأبحاث الأمريكية أكدت على أن القريب من الله أقل عرضة للاكتئاب من البعيد عن الله.

وتابع: قال الله تعالي “ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا”

كما قال أيضا، في المقابل أن الله قال “فمن أتبع هدايا فلا يضل ولا يشقي”.

وأشار أن الله سبحانه وتعالى يشعرنا بالراحة والطمأنينة فيجب أن نرجع إلى الله ونقرأ القرآن بتمعن، كما يجب أن نقرأ القرآن بتدبر ونصل إلى هذا التدبر عند التعامل مع القرآن علي أنه رسالة حب ، وتعايش مع القرآن ونستشعر الرسائل من القرآن التي تجعل الإنسان يشعر بالراحة.

ولفت: إذا بعدت عن الله والصلاة ثم تشكو من الحزن والضيق، فعليك التقرب من الله بما يكفي فالله يحب العبد الذي يتقرب منه وبصدق.

ووجه رسالة قائلا: اذا كنت بتقرأ قرآن وأذن الآذان فوجب عليك ترك القرآن والترديد وراء الاذان.

واختتم: البعيد عن الله لا يهنأ بنوم ولا صحو ولا يشعر بالهدوء ولا بالسكينة ولا بالرضا في حياته مطلقاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى