سياسة و اقتصاد

رئيس الغرفة التجارية يشارك نائب محافظ الإسماعيلية الإجتماع التنسيقي لمناقشة الإستعدادات الأخيرة لمعرض “أهلًا مدارس”

رئيس الغرفة التجارية يشارك نائب محافظ الإسماعيلية الإجتماع التنسيقي لمناقشة الإستعدادات الأخيرة لمعرض “أهلًا مدارس”

كتبت هدي العيسوي

شارك اكرم الشافعي رئيس الغرفة التجارية المصرية بالإسماعيلية وأمين صندوق مساعد اتحاد الغرف التجارية، المهندس أحمد عصام الدين نائب محافظ الإسماعيلية، اليوم الاثنين، الاجتماع التنسيقي بشأن الإستعدادات لإفتتاح معرض المستلزمات المدرسية “أهلًا مدارس” لعام ٢٠٢٣/ ٢٠٢٤، والذي يقام بالتعاون بين الغرفة التجارية المصرية بالمحافظة، ومديرية التموين والتجارة الداخلية ومديرية الأمن، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وتحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، واللواء أركان حرب شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية.

جاء ذلك بحضور السكرتير العام لمحافظة الإسماعيلية، السكرتير العام المساعد للمحافظة، معاون المحافظ للشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة، رئيس مركز ومدينة الإسماعيلية، رئيس حي ثالث، مدير عام مديرية التموين والتجارة الداخلية بالإسماعيلية، رئيس مباحث التموين بالإسماعيلية، مدير عام مديرية الشباب والرياضة، رئيس قطاع الشبكات للشمال بشركة القناة لتوزيع الكهرباء، والجهات التنفيذية المعنية بالإجتماع.

وخلال الإجتماع، تم بحث ومناقشة التجهيزات والإعداد والتنسيق بين كافة الجهات المعنية بإقامة المعرض؛ تمهيدًا لإفتتاحه في ١٥ سبتمبر الجاري، على أن يستمر لمدة شهر بأرض المعارض بمركز شباب الشيخ زايد بحي ثالث مدينة الإسماعيلية.

وأكد نائب محافظ الإسماعيلية، أن الهدف من إقامة المعرض هو التخفيف عن كاهل أولياء الأمور؛ من خلال توفير المستلزمات وأدوات المدارس بأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق، موجهًا مديرية التموين والتجارة الداخلية بضرورة المتابعة المستمرة للأسعار وتوفير كافة المستلزمات المعروضة بشكل دوري لتحقيق العائد من المعرض.

وفي كلمته، أكد اكرم الشافعي رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية المصرية بالإسماعيلية وامين صندوق مساعدةاتحاد الغرف التجارية، على التعاون الدائم والمثمر مع محافظة الإسماعيلية بكافة أجهزتها التنفيذية، والذي يعود بالنفع على مواطني الإسماعيلية، مشيدًا بدور تجار محافظة الإسماعيلية الوطني في خدمة المجتمع الإسماعيلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى