سياسة و اقتصاد

بالشراكة مع ثلاثة مصانع محلية وشركة راية للتجارة.. آيتل تضخ استثمارات جديدة لتصنيع الهواتف الذكية وإكسسوارات المحمول بمصر منتجاتنا بمصر

بالشراكة مع ثلاثة مصانع محلية وشركة راية للتجارة..
آيتل تضخ استثمارات جديدة لتصنيع الهواتف الذكية وإكسسوارات المحمول بمصر
منتجاتنا بمصر

كتبت هدي العيسوي

أعلنت شركة itel Mobile، العلامة التجارية العالمية الرائدة في مجال الحياة الذكية وتوفير منتجات إلكترونية ذات جودة عالية بأسعار تنافسية، عن ضخ استثمارات جديدة في السوق المصري للتوسّع في تصنيع عدد من منتجاتها محليًا؛ تلبية لاستراتيجية الدولة للاتجاه نحو التصنيع المحلي، وتوطين صناعة التكنولوجيا، ولا سيما على صعيد الهواتف الذكية.

وتعتزم آيتل من خلال إستراتيجيتها الجديدة لعام 2024، الاتجاه لتصنيع كافة منتجاتها وإنتاج المزيد من الهواتف الذكية داخل مصر، بالتعاون مع كبرى مصانع تصنيع الهواتف المحمولة وإكسسواراتها؛ وهي سيكو، وماس، وسيليكون فالي.

يأتي ذلك بعدما حققت خطط آيتل الأولية للتصنيع المحلي نجاحًا كبيرًا؛ لا سيما بإنتاجها هاتف p40 الذي حقق مبيعات فاقت التوقعات في السوق المحلي، كما بدأت تصنيع موديلات أخرى مثل S23 وA60s والتي تعد من أشهر منتجاتها حول العالم.

وفي إطار استثماراتها داخل مصر، تتعاون آيتل مع شركة راية للإلكترونيات، إحدى شركات راية للتجارة – تحت مظلة مجموعة راية القابضة للاستثمارات المالية، باعتبارها شريكاً إستراتيجيًا، ومن المقرر أن تتوفر منتجات آيتل لدى منافذ راية ستورز بمختلف أنحاء الجمهورية وكذلك على منصتيّها للبيع الإلكتروني؛ موقع وتطبيق راية شوب.

وقال جين لونج يانج، المدير الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن توجه آيتل لتعزيز أنشطة التصنيع داخل مصر يأتي تتويجاً للجهود الحكومية المشجعة على توطين صناعة الإلكترونيات، واستغلال للحوافز الاستثمارية التي تقدمها وزارة الاتصالات المصرية لدعم توطين صناعة الهواتف الذكية من خلال نقل الخبرات الصينية في هذا المجال للسوق المصري.

وتعد هذه خطوة توفر بدورها المزيد من فرص العمل للشباب المصري، وتساعد علي انتشار العلامة التجارية في السوق الإفريقي الذي يعد أحد أهم الأسواق بالنسبة لآيتل.

وتابع لونج يانج، أن آيتل سعيدة بالحضور في السوق المصري، وأن خطواتها للتصنيع المحلي من خلال الشراكة مع سيكو مصر أثبتت القدرات العالية التي يتمتع بها هذا الاقتصاد، موضحًا أن اختيار هاتفي S23 و A60s، ليكونا نواة المرحلة الثانية من التصنيع المحلي، إستناداً إلى ما يتمتعان به من قدرات تكنولوجية عالية تلبي احتياجات المستهلك المصري، خاصة أنهما حققا نجاح ساحق عند طرحهما بمختلف الأسواق العالمية.

وقال محمد سمير، مدير آيتل مصر، إن الشركة تستهدف تعزيز تواجدها في السوق المصري من خلال زيادة قدرتها على التصنيع المحلي لمزيد من المنتجات خلال الفترة القادمة، مشيرًا إلى أنها بدأت بالفعل في إنتاج عدد من المنتجات الأخرى بخلاف الهواتف الذكية، ضمن فئة إكسسوارات المحمول لتلبية احتياجات السوق المحلي منها.

وأكد سمير أن جميع منتجات الشركة المصنعة في مصر نجحت في اجتياز كافة الاختبارات والفحوص الفنية التي تتبعها مصانع الشركة الرئيسية بالصين بالإضافة إلى ضوابط التصنيع في السوق المصري؛ كما اجتازت الاختبارات الفنية الخاصة بالعلامة التجارية صنع في مصر.

كما وقع الاختيار بعناية على شركة راية كشريك استراتيجي داخل مصر، انطلاقاً من الحضور الجغرافي القوي للشركة وخبراتها الواسعة في سوق توزيع الإلكترونيات والأجهزة المنزلية و خدمات ما بعد البيع.

من جانبه، أعرب باسم مجاهد، الرئيس التنفيذي لشركة راية للتجارة، إحدى شركات راية القابضة للاستثمارات المالية، قائلاً: “نعتز بالشراكة مع آيتل في ضوء إستراتيجيتها للتوسع في السوق المصري، ونسعد باختيار راية للإلكترونيات كشريكً إستراتيجياً للشركة الرائدة، إذ يستند هذا الاختيار إلى الثقة التي تتمتع بها راية لدى شركائها حول العالم. و تعتبر رايه البوابه الرئيسية لدخول العلامات التجارية الى السوق المصرى حيث أننا نكرس جهودنا كشركاء نجاح للشركات التي تقرر طرح منتجاتها في مصر من خلالنا، بالارتكاز على إمكاناتنا اللوجستية الهائلة، وحضورنا الجغرافي الذي يغطي جميع أنحاء الجمهورية بأكثر من 70 فرع، وبخدماتنا الإلكترونية المتطورة من خلال تطبيق وموقع راية شوب و خدمات ما بعد البيع بأكثر من 20 مركز خدمة. وقد نالت راية ثقة شركائها بفضل عملها الدؤوب لأكثر من 24 عاماً في السوق المصري والإفريقي، والتطوير المستمر لتجربة تسوق مميزة، والفهم العميق لاحتياجات جميع فئات العملاء والعمل على تلبيتها”.

وأضاف مجاهد: “نُشيد باتجاه شركة آيتل الرائدة للاستثمار في مصر، والاستفادة من أحدث التقنيات التصنيعية، والمناخ الاستثماري، والتوجه الوطني الداعم لتوطين الصناعات التكنولوجية بمصر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى