سياسة و اقتصاد

غرفتا القاهرة و” أوتكال الهندية” يبحثان سبلًا جديدة لزيادة التبادل التجاري والاستثماري المشترك

غرفتا القاهرة و” أوتكال الهندية” يبحثان سبلًا جديدة لزيادة التبادل التجاري والاستثماري المشترك

 

كتبت هدي العيسوي

 

استقبلت غرفة القاهرة التجارية برئاسة أيمن العشري وفدًا من غرفة أوتكال الهندية للتجارة والصناعة مكونًا من 15 عضوًا لبحث سبل جديدة لزيادة التعاون الاقتصادي بين البلدين.

واستقبل الوفد الهندي نيابة عن رئيس غرفة القاهرة نائبي رئيس الغرفة شريف يحيى وسيد النواوي في حضور عضوي مجلس إدارة الغرفة إيهاب سعيد والدكتور مصطفى عبد القادر ، وعدد من رؤساء وأعضاء مجالس إدارات الشُعب التجارية في الأنشطة المختلفة.

ومن بين التخصصات التي تضمنها الوفد الهندي ” السياحة – الحديد والصلب – المأكولات البحرية – الألومنيوم – الملابس”

ورحب أيمن العشري رئيس غرفة القاهرة التجارية في كلمته التي ألقاها نيابة عنه شريف يحيى نائب رئيس غرفة القاهرة بالوفد الهندي ، مشيرًا إلى أن هذه الزيارة تأتي تاكيدًا للصداقة والعلاقات التاريخية بين البلدين، ولتعزيز العلاقات الاقتصادية الثنائية وتنشيط عمليات التصدير والاستيراد ، متمنيًا أن تحقق هذه الزيارة غرض الغرفتين في زيادة التبادل التجاري والاستثماري لدعم اقتصاد بلدينا.

وقال “يحيى” إن غرفة القاهرة تعتبر من أعرق الغرف التجارية ليس في مصر فقط بل في الشرق الأوسط ، فهي غرفة عمرها 110 عام ، وتمثل ثروة من الشُعب التجارية في مختلف القطاعات ، ومن ضمن أهدافها إيجاد سبل اتصال مناسبة بين المُصدرين والمستثمرين والمستوردين المصريين ونظرائهم في الدول المختلفة ، فضلًا عن التنسيق مع المؤسسات الاقتصادية في مصر وخارجها لدعم العلاقات الاقتصادية بشكل عام ، وتسعى الغرفة التجارية للقاهرة إلى إيجاد سبل التعاون المناسبة بين منتسبيها في الأنشطة المختلفة ونظرائهم من الغرف التجارية والصناعية في كافة الدول لتحقيق أعلى مستويات التعاون الاقتصادي.

وأشار نائب رئيس غرفة القاهرة أننا نطمح من لقائنا اليوم أن نحقق زيادة في حجم التبادل التجاري والاستثماري المشترك في ظل العلاقات القوية التي تربط بلدينا من خلال زيادة عمليات التبادل التجاري ، والاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة لدى البلدين وتطويع ذلك في تعاملات تفيد اقتصادي مصر والهند ، حيث بلغت الصادرات المصرية للهند وفقًا لمكتب التمثيل التجاري المصري ما قيمته 2 مليار دولار عام 2022/2023 مقارنة بما قيمته 3.5 مليار دولار 2021/2022 فيما بلغت الواردات المصرية من الهند خلال العام المالى 2022/2023 ما قيمته 4.1 مليار دولار .

وتضمنت أهم الصادرات المصرية للهند خلال عام ۲۰۲۲ البترول – والغاز الطبيعي بقيمة ۱۱۹۸ مليون دولار ، والأسمدة 510 مليون دولار ، والقطن الخام ۹۱ مليون دولار ، والفوسفات ۱۸۰ مليون دولار ، والبرتقال الطازج ٤٨ مليون دولار ، والفوسفوريك أسيد ١٤١ مليون دولار ، والأمونيا ۱۱۰ مليون دولار ، وكربونات الكالسيوم ٤٠ مليون دولار.

فيما تمثلت أهم الواردات المصرية من الهند خلال عام ۲۰۲۲ في اللحوم وبلغت قيمتها نحو ٤٩٢ مليون دولار، والمنتجات البترولية ۸۹۷ مليون دولار ، والمنتجات الكيماوية ٣٤٠ مليون دولار، والقطن ٢٤٠ مليون دولار ، والسيارات ۲۰۹ مليون دولار ، والالات والمعدات ٢٥٩ مليون دولار، والحديد والصلب ٤٥٧ مليون دولار ، والمنتجات البلاستيكية ۱۲۷ مليون دولار ، والآلات والمعدات الكهربائية ۱۱۷ مليون دولار.

وأكد “يحيى” أن مصر تمر بمرحلة ازدهار وتنمية غير مسبوقة في السنوات الأخيرة على كافة الأصعدة منها البنية التحتية غير المسبوقة من شبكة طرق وكباري وكهرباء ومدن صناعية كبرى في مختلف المحافظات المصرية ومشروعات قومية ضخمة توفر فرص استثمارية في كثير من المجالات مثل ” الصحة – التعدين – الزراعة – الطاقة – اللوجستيات – المواصلات – الكيماويات – الأدوية – المنسوجات – الجلود – العقارات والمقاولات – تكنولوجيا المعلومات ” وغيرها من المجالات المُتاحة في مصر حاليًا ، والتي تعتبر فرصة ليستفيد منها الجانب الهندي ، خاصة في ظل الدعم والمساندة الكبيرة من القيادة السياسية المصرية ، على رأسها فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي الداعم بقوة للاقتصاد والاستثمار والمستثمرين قائلًا “الدليل على ذلك افتتاح ” فخامة الرئيس ” بنفسه أول أمس السبت الملتقى والمعرض الدولي للصناعة ، وهو ما يؤكد حرصه على دعم الصناعة ومساندتها ، وهذا ما يجب أن نستفيد منه ويكون وقودًا للعلاقات الثنائية في جميع المناحي الاقتصادية.

وشدّد نائب رئيس غرفة القاهرة على أنه نتطلع من خلال هذا اللقاء إلى أن تكون هناك شراكات مصرية هندية جديدة على الصعيد التجاري والاستثماري في ظل حزمة الحوافز والإعفاءات التي تقدمه…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى